12/28/2020

الاختيار الخاطئ في الزواج

الاختيار الخاطئ في الزواج


الزواج

معظم الناس يريدون أن يتزوجوا ويستقروا. لكن قد يكون لديهم بعض العقبات ، فمنهم من يفكر بطريقة خاطئة في مفهوم الزواج ، والبعض يقرر الزواج من شخص لا يعرف الكثير عنه وأمور أخرى ، ولكن الشيء المؤكد هو أن تكون الزوجة أكبر ضحية للعقبات عند البحث عن شريك حياة مناسبة ، ولكي تصل إلى القرار الصحيح للزواج يجب توضيح كل الأمور ، ويجب أن يكون الشريك على دراية كافية بالزواج يمكن أن يستمر . الزواج فقط من أجل الزواج أو المظاهر الاجتماعية وغيرها من الأسباب غير العقلانية قد تسبب الندم على حياة الرجل سواء كانت امرأة أو رجلاً ، أو قد ينتهي الزواج بمأساة ، فلماذا لا نفكر بعمق عندما نريد الزواج؟ 


الاختيار الخاطئ في الزواج

هناك عدة طرق تمكن الشخص من تجنب الاختيار الخاطئ في الزواج ، وفيما يلي شرح لكل منها:

  • تخلص من الفانتازيا: لا يجب التخلي عن العلاقة لأنها لا تتوافق مع تخيلاتنا وأحلامنا الخاصة بالطفولة. تلبية جميع احتياجاتنا ورغباتنا في جميع الأوقات ، فمن الممكن أن تحب المرأة زوجها ، لكنها تريد لشخص آخر بأفعاله وأقواله.
  • قبول النقص: من الممكن ألا يتمكن الزوج من نقل زوجته إلى حالة من النعيم الرومانسي ، وبالتالي فهو ليس مثاليًا لها ، ومن ناحية أخرى الزوجة أيضًا لا تخلو من العيوب ، وبالتالي فهي ناقصة بالنسبة له ، وبالتالي يجب على كل منهما تقديم تنازلات للآخر من أجل استمرار اللطف والمحبة.
  • الأسئلة المنطقية الدائمة: لأنه من الخطأ أن تسأل المرأة نفسها ما إذا كان الرجل الذي اختارته مناسبًا لها ، الأمر الذي يؤدي فقط إلى التوتر والمعاناة ، والسؤال الأكثر تمكينًا الذي يجب أن تطرحه على نفسها هو ما إذا كانت الرجل المناسب لها. وهل تستطيع أن تتكيف مع أخطائه دون أن يضغط على نفسه ، ويمكنها أيضًا أن تتحمل عدم قدرته على قراءة وفهم وفهم رأيها وتحسين كل شيء ، بالإضافة إلى إمكانية التفاوض ومناقشة الخلافات والتغلب عليها بالحب والحنان. الذكاء ، وهل امتلكت الشجاعة الكافية لمواصلة حبه رغم عيوبه.


الأشياء التي يجب على المرأة التفكير فيها قبل الزواج

هناك أمور كثيرة يجب على المرأة التفكير فيها قبل اتخاذ قرار الزواج ، ومن أبرزها ما يلي:

  • تعرف على كيفية التعامل مع التوتر بشكل فردي وجماعي.
  • التوضيح علنا  عن الأطفال أو عدم إنجاب الأطفال قبل الزواج.
  • معرفة كيفية التعامل مع الخلافات والخلافات وكيفية التغلب عليها.
  • اعرف كيف ستكون علاقة الزوج بأسرة زوجته وعلاقة الزوجة بأسرة زوجها.

  • تعرف على مدى التوافق حول المال وكيفية التعامل مع الأمور المالية عند الزواج.
  • الموافقة على تقاسم المسؤوليات والأعمال المنزلية.
  • أنت تعرف مدى أهمية الحفاظ على مظهرك الجسدي لكليكما

حقوق الزوجة على زوجها كما ورد في الكتاب السنة

. وعلى النحو التالي نستعرض بعض حقوق الزوجة على زوجها ، ومن أبرزها:

الحقوق المالية: وتشمل كل ما يلي: المهر: وهو المال الذي يحق للزوجة أن تتقاضاه من زوجها بعد إتمام عقد الزواج ، لأنه حق يجب على الرجل دفعه للزوجة ، وقد أوضح الله تعالى في سورة النساء أن على الزوج أن يهدي المهر طواعية " ، وقد صدر المهر لبيان شدة عقد النكاح وعقده ، وهو رمز احترام وتقدير للمرأة ، حيث أن المهر ليس شرطًا أساسيًا في عقد الزواج عند معظم الفقهاء ، بل من شروط العقد ، ولم يُذكر المهر في الزواج. تصح بإجماع الأغلبية أن الله تعالى أوضح في كتابه الكريم في سورة البقرة أن الزوج لا ذنب له إذا طلق زوجته في حالة عدم وجود علاقة بينهما ، أو لم يحدد مهرًا عليه في عقد النكاح.  وجوب الطلاق من قبل. الصداق أو قبل انتهاء النكاح دليل على عدم اشتراط الصداق في العقد. 

النفقة: اتفق جميع علماء الإسلام على وجوب نفقة الزوج على زوجاتهم بشرط أن تكون الزوجة متاحة لزوجها ، وإذا رفضته أو امتنعت عنه فليس لها حق فيها ، والمقصود بالنفقة ضمان ما تحتاجه الزوجة من مسكن وطعام ، و لها الحق في هذه الأشياء حتى لو كانت غنية ، لأن الله تعالى أوضح في نص آيته في سورة البقرة أن: والد الطفل يتحمل نفقات الأم في حدودها المعقولة ، كما أشار ج د في سورة الطلاق يقضي الغني. عن امرأته بوسائله ، والفقير والضعيف على نعمة الله تعالى وهذا العام عن عائشة رضي الله عنها قالت: 

[" أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ: جَاءَتْ هِنْدٌ بِنْتُ عُتْبَةَ ، قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا كَانَ عَلَى ظَهْرِ الأَرْضِ مِنْ أَهْلِ خِبَاءٍ أَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ يَذِلُّوا مِنْ أَهْلِ خِبَائِك ، ثُمَّ مَا أَصْبَحَ اليَوْمَ عَلَى ظَهْرِ الأَرْضِ أَهْلُ خِبَاءٍ ، أَحَبَّ إِلَيَّ أَنْ يَعِزُّوا مِنْ أَهْلِ خِبَائِكَ ، قَالَ : وَأَيْضًا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ أَبَا سُفْيَانَ رَجُلٌ مِسِّيكٌ ، فَهَلْ عَلَيَّ حَرَجٌ أَنْ أُطْعِمَ مِنَ الَّذِي لَهُ عِيَالَنَا ؟ قَالَ : لاَ أُرَاهُ إِلَّا بِالْمَعْرُوفِ"]

كما قال الرسول ، فليصلي عليه الصلاة والسلام لما سئلت هند منه. العتبة على بؤس زوجها ولن تضيعه عليها وعلى أولادها الذين يجب أن ينفقوا عليها على طريقته. 

السكن: هذا من الحقوق المهمة للزوجة ، أي أنه يجب على الزوج توفير مكان لزوجته لتعيش فيه حسب قدرته ، وقد أشار الله تعالى في سورة الطلاق إلى أن الزوج يجب أن يعيش مع زوجته بعد الطلاق إذا كان قادرًا على ذلك. .

حقوق أخرى: منها: المعاملة العادلة للمرأة: من الحقوق التي يجب على المرأة أن تكون زوجها أن تعاملها على أساس مبدأ المساواة إذا كان للزوج نساء أخريات ، في الليالي التي يقضيها معهن ، والنفقات وغير ذلك من الأمور. 

معاملة اللطف: يجب أن يكون موقف الزوج تجاه زوجته طيبًا ولطيفًا معها ، بالإضافة إلى تزويدها بكل ما يقرب قلبها منه ؛ لأن الله تعالى أوضح في نص كتابه في سورة البقرة أن للمرأة حق على زوجها. تأمين احتياجاتهم ، وعلى الزوجة في المقابل أن توفر الطاعة والاحترام لأزواجهن.

المراجع

  1.  "How to Set Marriage Goals That Make Your Relationship Stronger"lifehack, Retrieved 2019-10-13. Edited.
  2.  "How to Know if You’ve Married the Wrong Person"mindful, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  3.  "Questions to Ask Before Getting Married"psychologytoday, Retrieved 2019-10-13. Edited.
  4.  "what are a wife's rights on her husband"islamqa, Retrieved 2019-10-13. Edited.
  5.  سورة al-Nisaa’، آية: 4:4.
  6.  سورة al-Baqarah، آية: 2:236.
  7.  سورة al-Baqarah، آية: 2:233.
  8.  سورة al-Talaaq، آية: 65:7.
  9.  رواه al-Bukhaari، في Sahih Bukhari، عن ‘Aa’ishah، الصفحة أو الرقم: 1714.
  10.  سورة al-Talaaq، آية: 65:6.
  11.  سورة al-Baqarah، آية: 2:228.

يتكون أفيدك من فريق إداري وتحريري وتقني وكتاب ونقاد محتوى ، يشكلون حلقة من الأعمال المتكاملة والمدروسة التي تهدف إلى إثراء المحتوى العربي وخدمة قرائه على مستوى يليق بك ، والحفاظ على دقة وأمانة وصحة وموثوقيةً